نبني مستقبلا مشتركا للمواطنين العرب واليهود في اسرائيل
نبني مجتمع مشترك لليهود والعرب في اسرائيل
Building a Shared Society for Jews and Arabs in Israel
تبرع تبرع

أهلا وسهلاً الى مبادرات ابراهيم

עמותת יוזמות קרן אברהם (עמותה רשומה) היא ארגון יהודי-ערבי לשינוי חברתי ולקידום שילוב ושוויון בין יהודים וערבים אזרחי ישראל, למען חברה משגשגת, בטוחה וצודקת. הארגון פועל לממש את ההבטחה שנכללה במגילת העצמאות ל”שוויון זכויות חברתי ומדיני גמור לכל אזרחיה בלי הבדל דת, גזע ומין” ולהשתית “אזרחות מלאה ושווה” ליהודים ולערבים במדינה שהיא ביתו הלאומי של העם היהודי וביתם של אזרחיה הערבים, וזאת לצד מדינה פלסטינית שתתקיים בשלום לצד מדינת ישראל.

مبادرات إبراهيم هي منظمة يهودية عربية للتغيير الاجتماعي وتعزز التكامل والمساواة بين اليهود والمواطنين العرب في إسرائيل ، من أجل مجتمع مزدهر وآمن وعادل. تعمل المنظمة على الوفاء بالوعد الوارد في إعلان الاستقلال “بالمساواة الكاملة في الحقوق الاجتماعية والسياسية لجميع مواطنيها بغض النظر عن الدين والعرق والجنس” وإنشاء “مواطنة كاملة ومتساوية” لليهود والعرب في الدولة التي هي الموطن الوطني للشعب اليهودي وموطن مواطنيها العرب ، إلى جانب دولة إسرائيل.

العبرية بسلام

עברית בסלאם - שפה ותרבות עברית ביסודי ערבי


البرنامج هو ثمرة معرفة أن الإلمام باللغة العبرية هو عامل هام للتقدّم الاجتماعي - الاقتصادي، هو مفتاح للاندماج في المجتمع الإسرائيلي من ناحية ثقافية، وشرط أساسي للانخراط في مؤسسات التعليم العالي في إسرائيل. كذلك، يتيح الإلمام باللغة العبرية تواصلا مفتوحا بين الفئات السكانية المختلفة، ويشكل شرطا للحوار والتفاهم بين مواطني الدولة، العرب واليهود، وثقافاتهم.

الأساس المنطقي
يهدف البرنامج إلى تحسين مهارات الحوار والفهم باللغة العبريّة بين الطلاب في الجهاز التربويّ العربي، في ظل الانخفاض المستمر في مستوى إلمام العرب باللغة العبرية، الذي يصعّب انخراط المواطنين العرب في مؤسسات التعليم العالي وفي عالم العمل.

تنسب "مبادرات إبراهيم" الانخفاض المستمر في الإلمام باللغة العبرية في المجتمع العربي إلى عدة عوامل: ثورة القنوات الفضائية والإنترنت التي خفضت جدا نسب المشاهدة والطلب على وسائل الإعلام العبرية؛ نموّ مناطق تجارية وترفيهية في البلدات العربية في السنوات الأخيرة تتيح الشراء والترفيه باللغة العربيّة؛ النظر إلى اللغة العربية في المجتمع العربي كوسيلة للتعبير القومي والجماعي، لا سيما إثر تهديد مكانة المواطنين العرب ولغتهم؛ وكون اللغة العبريّة يدرّسها في المدارس العربية معلّمون عرب تعلّموها هم أيضًا كلغة أجنبية من معلّمين عرب.


بلورت مبادرات إبراهيم البرنامج بعد عشر سنوات على بدء برنامج مُوازٍ، "يا سلام"، لتعليم الثقافة واللغة العربية المحكية في نحو مئة وتسعين مدرسة ابتدائية عبرية من قبل معلمين عرب.

يشكل تعليم العربية للطلاب اليهود، وتعليم العبرية للطلاب العرب، جزءا من مجمل البرامج التربوية التي تتضمن لقاءات ثابتة بين الطلاب من المجتمعَين، والتي تديرها مبادرات إبراهيم، بهدف تعزيز العيش المشترك، وتقليل الشرخ بين العرب واليهود في إسرائيل، الذي أحد أسبابه هو أجهزة التربية والتعليم المنفصلة لدى العرب واليهود.

النشاط

طور مركز التكنولوجيا التربويّة "مطاح" البرنامج المعد للصفوف الثالثة حتى السادسة من أجل مبادرات إبراهيم، كجزء من برنامج "العبرية تباعا" التابع لوزارة التربية والتعليم، حيث تكون العبرية اللغة الأم للمعلّمين والمعلّمات الذين يعلّمونها. يُدرّس البرنامج لمدّة ساعة في الأسبوع تقريبًا، إضافة إلى ثلاث ساعات إضافية في اللغة العبرية، يعلّمها معلمو المدارس العربية.

معطيات عن المشروع

5
ايام استكمال للمعلمين
1200
طلاب
34
مدارس
Silence is Golden