نبني مستقبلا مشتركا للمواطنين العرب واليهود في اسرائيل
نبني مجتمع مشترك لليهود والعرب في اسرائيل
Building a Shared Society for Jews and Arabs in Israel
تبرع تبرع

أهلا وسهلاً الى مبادرات ابراهيم

עמותת יוזמות קרן אברהם (עמותה רשומה) היא ארגון יהודי-ערבי לשינוי חברתי ולקידום שילוב ושוויון בין יהודים וערבים אזרחי ישראל, למען חברה משגשגת, בטוחה וצודקת. הארגון פועל לממש את ההבטחה שנכללה במגילת העצמאות ל”שוויון זכויות חברתי ומדיני גמור לכל אזרחיה בלי הבדל דת, גזע ומין” ולהשתית “אזרחות מלאה ושווה” ליהודים ולערבים במדינה שהיא ביתו הלאומי של העם היהודי וביתם של אזרחיה הערבים, וזאת לצד מדינה פלסטינית שתתקיים בשלום לצד מדינת ישראל.

مبادرات إبراهيم هي منظمة يهودية عربية للتغيير الاجتماعي وتعزز التكامل والمساواة بين اليهود والمواطنين العرب في إسرائيل ، من أجل مجتمع مزدهر وآمن وعادل. تعمل المنظمة على الوفاء بالوعد الوارد في إعلان الاستقلال “بالمساواة الكاملة في الحقوق الاجتماعية والسياسية لجميع مواطنيها بغض النظر عن الدين والعرق والجنس” وإنشاء “مواطنة كاملة ومتساوية” لليهود والعرب في الدولة التي هي الموطن الوطني للشعب اليهودي وموطن مواطنيها العرب ، إلى جانب دولة إسرائيل.

الأكاديمية كحيّز مشترَك

אקדמיה כמרחב משותף

بين عامَي 2008 و 2018، تضاعف عدد التلاميذ العرب - الفلسطينيين المواطنين في إسرائيل في مؤسسات التعليم العالي في إسرائيل. تنتج الزيادة السريعة في كمية التلاميذ عن عمليات تغيير في المُجتمَع الفلسطيني في إسرائيل، وكذلك عن سياسة حكومية تشجّع هذا الميل نتيجة رؤية الحاجة إلى انخراط المواطنين العرب في الاقتصاد والمجتمع.

بين عامَي 2008 و 2018، تضاعف عدد التلاميذ العرب – الفلسطينيين المواطنين في إسرائيل في مؤسسات التعليم العالي في إسرائيل. تنتج الزيادة السريعة في كمية التلاميذ عن عمليات تغيير في المُجتمَع الفلسطيني في إسرائيل، وكذلك عن سياسة حكومية تشجّع هذا الميل نتيجة رؤية الحاجة إلى انخراط المواطنين العرب في الاقتصاد والمجتمع.

يتطلب الدخول السريع للتلاميذ والطاقم الأكاديمي العربي إلى الأكاديمية الإسرائيلي استعدادًا وملاءَمة المؤسسات للواقع الجديد من جوانب عدة، بينها جدول الأعمال البحثيّ والدراسي، البرامج الدراسية، التمثيل اللائق للمجتمع العربي بين أعضاء هيئة التدريس والموظّفين، الحيز البصري اللغوي والثقافي، الروزنامة الأكاديمية، وغير ذلك.

تأهيل طواقم في الكفاءة الثقافية

برنامج تأهيل لأعضاء هيئات التدريس والموظَّفين يهدف إلى تحسين التواصل بين أفراد الطاقم والطلاب العرب، على أساس تقديم خدمة ملاءَمة، متساوية، ومُحترِمة، تساهم في شعور الطلاب بالانتماء إلى المؤسسة التي يدرسون فيها وترفع احتمالات انخراطهم ونجاحهم الأكاديمي. يشمل التدريبُ الدراسةَ عن المجتمع العربي (بما في ذلك جولة في بلدات عربية)، تعلّم اللغة والحضارة العربيّتَين، التعرّف إلى الجهاز التربويّ الذي يأتي منه التلاميذ العرب، ونقاشًا حول العمل في بيئة متعددة الحضارات.

الاستطلاعات بين الطلاب العرب

تُجري “مبادَرات إبراهيم” استطلاعات بين الطلاب العرب من أجل معرفة مشاعرهم، حاجاتهم، وتوقعاتهم. تُحَلَّل المعلومات المستقاة من الاستطلاعات وتُنقَل إلى أصحاب الشأن المختلفين، الذين يشملون مؤسسة التعليم العالي، المؤسسات الدراسية، نقابة الطلاب، صانعي القرار على المستوى السياسي، الباحثين، وغيرهم.

نشر المعلومات بين الطلّاب العرب

بهدف تسهيل استيعاب الطلاب العرب وتقليص نسبة التسرّب، تُنتج مبادَرات إبراهيم موادّ إعلامية للتلاميذ العرب تشمل معلومات باللغة العربيّة حول مبنى المؤسسات، الخدمات المقدًّمة للتلاميذ، حقوق التلاميذ، صناديق المنَح، وما شابه.

التعبير عن الحضارة العربية في الحرم الجامعي

تعمل “مبادَرات إبراهيم” على منح حيّز للّغة والحضارة العربيّتَين في المؤسسات الأكاديمية التي يدرُس، يُدرِّس، ويعمل فيها مواطنون عرب. مثلًا: المساعدة على إقامة حفلات لفنانين عرب في أيام “الطالب” ووجبات إفطار جماعي في رمضان.

تطوير المعرفة، الحوار، والنقاش المهني والأكاديمي حول موضوع الأكاديمية كحيّز مشترَك

إقامة مؤتمرات ونقاشات تُناقَش فيها عمليات، ميول، وحاجات ذات صلة بالتغييرات في الحيّز الأكاديمي في إسرائيل نتيجةً لتصميمه كحيّز يهودي – عربي.

ترويج سياسة: تصميم الأكاديمية الإسرائيلية كحيّز مشترَك

تطوير أوراق موقف، المشاركة في نقاشات ونشاط إعلامي – جماهيري بهدف ترويج سياسة تربويّة – عامة تدعم رؤيا الأكاديمية كحيّز مُتساوٍ، شامل، ومشترَك للعرب واليهود.

مرافَقة مسؤولي ومركِّزي برنامج تيسير الوصول للمجتمع العربي في المؤسسات

مرافَقة مهنية لذوي المهامّ في المؤسسات المسؤولين عن برنامج تيسير الوصول عبر مؤتمرات، ورشات عمل للتطوير المهني، وتدريس الزملاء. تُتيح مرافَقة المنتدى لذوي الوظائف في المؤسسات أن يفحصوا مدى نجاح أدوات عملهم، تمييز الحاجات الجديدة وتطوير استراتيجيات عمل لها، وتحديد حاجات تتطلب تدخل لجنة التخطيط والموازنة.

Silence is Golden