نبني مستقبلا مشتركا للمواطنين العرب واليهود في اسرائيل
نبني مجتمع مشترك لليهود والعرب في اسرائيل
Building a Shared Society for Jews and Arabs in Israel
تبرع تبرع

أهلا وسهلاً الى مبادرات ابراهيم

עמותת יוזמות קרן אברהם (עמותה רשומה) היא ארגון יהודי-ערבי לשינוי חברתי ולקידום שילוב ושוויון בין יהודים וערבים אזרחי ישראל, למען חברה משגשגת, בטוחה וצודקת. הארגון פועל לממש את ההבטחה שנכללה במגילת העצמאות ל”שוויון זכויות חברתי ומדיני גמור לכל אזרחיה בלי הבדל דת, גזע ומין” ולהשתית “אזרחות מלאה ושווה” ליהודים ולערבים במדינה שהיא ביתו הלאומי של העם היהודי וביתם של אזרחיה הערבים, וזאת לצד מדינה פלסטינית שתתקיים בשלום לצד מדינת ישראל.

مبادرات إبراهيم هي منظمة يهودية عربية للتغيير الاجتماعي وتعزز التكامل والمساواة بين اليهود والمواطنين العرب في إسرائيل ، من أجل مجتمع مزدهر وآمن وعادل. تعمل المنظمة على الوفاء بالوعد الوارد في إعلان الاستقلال “بالمساواة الكاملة في الحقوق الاجتماعية والسياسية لجميع مواطنيها بغض النظر عن الدين والعرق والجنس” وإنشاء “مواطنة كاملة ومتساوية” لليهود والعرب في الدولة التي هي الموطن الوطني للشعب اليهودي وموطن مواطنيها العرب ، إلى جانب دولة إسرائيل.

  1. موقف مبادرات ابراهيم من التدهور السريع في حالة الامن الشخصي في المجتمع العربي:
  2. 1. الامن الشخصي هو حق اساسي ولذلك فان الغضب والاحباط في البلدات العربية هما أمران مفهومان وصادقان. يستحق هذا الغضب ان يُترجم لمطالبة من الحكومة بخدمات شرطة ناجعة، متساوية وعادلة، وحماية وأمن شخصي. من الخطأ المطالبة بالانفصال عن الشرطة والتي بيدها فقط القدرة الفعلية على مكافحة الجريمة ومحاربة المجرمين.
  3. 2. افتتاح محطات شرطة جديدة في البلدات العربية ليس ضماناً لتخفيض نسبة الجريمة او زيادة الشعور بالامان. يمكن لمحطات شرطة جديدة ان تكون عاملاً هاماً في تقليص الجريمة عندما تكون خدمات متاحة وناجعة وتكون ردود سريعة للشرطة للأحداث وان تكون صاغية لضائقة المجتمع والعمل على تحسين جودة الحياة. وفي حالة استعداد الشرطة لتحسين خدماتها بشكل كبير في البلدات العربية، يجب مساعدتها في اقامة محطات في بلدات جديدة.
  4. 3. لا يوجد اي شرطة – ولو كانت الافضل – تستطيع توفير الامن والحماية بدون مساندة وثقة من المجتمع الذي تخدمه. على الشرطة كسب ثقة الجمهور من خلال الاستجابة الناجعة والسريعة، فك رموز الجرائم وحلها، الحوار والشفافية اتجاه الجمهور وقادته، وبالأساس الفهم بانه يحق للمواطنين العرب، كما المواطنين اليهود، لحماية وخدمات متساوية.
  5. 4. تحمل الشرطة وظيفة مضاعفة وغير معقولة تجاه المواطنين العرب. من جهة اولى فان العرب هم مواطنين يحق لهم الحماية وجودة الحياة. ومن جهة ثانية، أمنية، فان العرب يشكلون تهديداً محتملاً في نظر الشرطة. والى ان يتم انشاء خطة واسعة تعفي الشرطة من وظائفها الامنية، عليها زيادة خدماتها المدنية التي ترى مصلحة المواطنين والعمل لأجلهم.
  6. 5. على الشرطة ووزارة العدل محاربة السلاح غير المرخص في المجتمع العربي من خلال حملات تسليم السلاح بشكل سري وبدون العقاب وبالمقابل زيادة النشاط لضبط السلاح وتشديد العقوبة لمخالفات السلاح.
  7. 6. أدى التمييز والاهمال للمجتمع العربي من جهة الحكومات الاسرائيلية على مدار السنوات الى مشاكل عميقة تتمثل اليوم في العنف والجريمة. تتطلب استجابة سريعة ومستمرة من خلال خطة قومية قطرية لتقليص الجريمة في البلدات العربية والتي تتبلور على يد لجنة متعددة الوزارات تعمل من مكتب رئيس الحكومة. من الامور المطلوبة: تقليص الفقر الواسع، المصادقة على خطة هيكلية للبناء، وتسريع اقامة بلدات عربية جديدة بهدف تخفيض ضائقة الارض والمسكن، ايتاح الحصول على راس مال للمواطنين العنوان من خلال قروض ملائمة بدلاً من التوجه للسوق السوداء، تطوير اماكن عمل وترفيه ورياضة لجيل الشباب (اعمارهم 17-25) والاستثمار في التربية المنهجية وغير المنهجية.
  8. 7. المجتمع العربي وقيادته، وعلى كل المستويات، عليهم المساهمة في مكافحة الاجرام عن طريق استنكارهم العلني للأعمال الإجرامية والعنف وللمجرمين (والذي وللأسف اصبح بعضهم نماذج تحتذى)، بما فيها اعمال اجرامية لها ابعاد اجتماعيه مثل الثأر وقتل النساء

مزيداً حول الموضوع

Silence is Golden