نبني مجتمع مشترك لليهود والعرب في اسرائيل
בונים חברה משותפת ליהודים וערבים בישראל
Building a Shared Society for Jews and Arabs in Israel
تبرع تبرع

أهلا وسهلاً الى مبادرات ابراهيم

‘יוזמות אברהם’ הוא ארגון משותף ליהודים וערבים-פלסטינים אשר הוקם ב-1989 במטרה לקדם שילוב ושוויון למען חברה משגשגת, בטוחה וצודקת בישראל.
בחזון הארגון, מדינת ישראל הדמוקרטית, ביתו הלאומי של העם היהודי ושל כל אזרחיה, מבטיחה ומגינה על אזרחותם המלאה והשווה של אזרחיה הפלסטיניים; בה אזרחים יהודים ופלסטינים יוצרים במשותף חברה מלוכדת ומכלילה המתקיימת בשלום לצד מדינת לאום פלסטינית ריבונית ועצמאית.
שליחות הארגון היא לקדם שוויון ולכידות חברתית יהודית-פלסטינית בישראל באמצעות עיצוב מדיניות, השפעה על דעת הקהל וכן פיתוח והדגמה הלכה למעשה של מיזמים ותוכניות לחברה משותפת.

مبادرات إبراهيم هي منظمة يهودية عربية للتغيير الاجتماعي وتعزز التكامل والمساواة بين اليهود والمواطنين العرب في إسرائيل ، من أجل مجتمع مزدهر وآمن وعادل. تعمل المنظمة على الوفاء بالوعد الوارد في إعلان الاستقلال “بالمساواة الكاملة في الحقوق الاجتماعية والسياسية لجميع مواطنيها بغض النظر عن الدين والعرق والجنس” وإنشاء “مواطنة كاملة ومتساوية” لليهود والعرب في الدولة التي هي الموطن الوطني للشعب اليهودي وموطن مواطنيها العرب، وذلك الى جانب الدولة الفلسطينية التي ستقام بسلام الى جانب دولة إسرائيل.

قادت ياعيل ماعيان، مديرة قسم التعليم والإرشاد في مبادرات ابراهيم، طاولة العمل في موضوع الأكاديمية ضمن الهاكتون التابع لشتيل والصندوق الجديد لإسرائيل، والذي اقيم في تاريخ 25.6.19 بهدف  تطوير الحياة المشتركة ، وذلك بالتعاون مع عبير حلبي من شتيل.
مختصين وخبراء وسكان ونشطاء فكروا سوياً، في كيفية تطوير العلاقات العميقة بين الطلاب اليهود والعرب الذين يتعلمون سوياً.

حتى في وقتنا الحالي، غالبًا ما تكون الأكاديمية هي المرة الأولى التي يتعرف بها اليهود والعرب على بعضهم البعض بصورة واسعة. ولكن العلاقات المهنية والاجتماعية لا تتطور أكثر من ذلك – وهذا الامر ممكن ويجب أن يتغير.
بفضل الخبرة التي اكتسبناها في هذا المجال خلال السنوات الكثيرة من العمل على تطوير الحياة المشتركة في الأكاديمية، قامت مجموعة العمل ببناء بنية أساسية لخطة عمل، تشمل اهداف واضحة، ومجموعة أدوات يمكن بواسطتها تقوية العلاقات الاجتماعية بين الطلاب العرب واليهود.

وقد قام افراد المجموعة في يوم العمل الشاق ببناء تفاصيل المشروع، الجاهز لاعتماده وتطبيقه على يد مؤسسة أكاديمية تختار قيادة هذا المشروع. يقترح المشروع مخططاً يهدف الى تغيير كبير في طبيعة العلاقات بين الطلاب اليهود والعرب، ليصاحبهم حتى بعد انتهاء التعليم وليصبحوا شركاء محتملين. في سوق العمل على سبيل المثال.
الحديث عن مخطط شامل ليسمح في تقوية التشبيك المهني والاجتماعي، مع التغلب على الصعوبات والحواجز المتواجدة اليوم.
ما تبقى الان للجمعيات والكليات هو أخذ القرار بمواجهة التحدي والخطو بها قدماً.

مزيداً حول الموضوع

Silence is Golden