نبني مستقبلا مشتركا للمواطنين العرب واليهود في اسرائيل
نبني مجتمع مشترك لليهود والعرب في اسرائيل
Building a Shared Society for Jews and Arabs in Israel
تبرع تبرع

أهلا وسهلاً الى مبادرات ابراهيم

עמותת יוזמות קרן אברהם (עמותה רשומה) היא ארגון יהודי-ערבי לשינוי חברתי ולקידום שילוב ושוויון בין יהודים וערבים אזרחי ישראל, למען חברה משגשגת, בטוחה וצודקת. הארגון פועל לממש את ההבטחה שנכללה במגילת העצמאות ל”שוויון זכויות חברתי ומדיני גמור לכל אזרחיה בלי הבדל דת, גזע ומין” ולהשתית “אזרחות מלאה ושווה” ליהודים ולערבים במדינה שהיא ביתו הלאומי של העם היהודי וביתם של אזרחיה הערבים, וזאת לצד מדינה פלסטינית שתתקיים בשלום לצד מדינת ישראל.

مبادرات إبراهيم هي منظمة يهودية عربية للتغيير الاجتماعي وتعزز التكامل والمساواة بين اليهود والمواطنين العرب في إسرائيل ، من أجل مجتمع مزدهر وآمن وعادل. تعمل المنظمة على الوفاء بالوعد الوارد في إعلان الاستقلال “بالمساواة الكاملة في الحقوق الاجتماعية والسياسية لجميع مواطنيها بغض النظر عن الدين والعرق والجنس” وإنشاء “مواطنة كاملة ومتساوية” لليهود والعرب في الدولة التي هي الموطن الوطني للشعب اليهودي وموطن مواطنيها العرب ، إلى جانب دولة إسرائيل.

شارك أكثر من مئة من الموظفين والاخصائيين من مجالات مختلفة في طمرة وبضمنهم مدراء ومستشارين تربويين ومركزي تربية اجتماعية من مدارس المدينة  في اليوم الدراسي المهني الذي نظمته البلدية بالتعاون مع جمعية “مبادرات إبراهيم” تحت عنوان “لتجديد وتطوير الشراكة من أجل أبناء الشبيبة”.

افتتحت اليوم الدراسي  السيدة هدى مريح – ذياب مديرة مشروع 360  مرحبة بالمشاركين وعرضت معطيات حول أبناء الشبيبة والشباب في طمرة والاطر الموجودة في المدينة وتلاها الدكتور سهيل ذياب، رئيس البلدية الذي تطرق من خلال كلمته الى نتائج مسح شامل اجرته بلدية طمرة حول موضوع البرامج والفعاليات من اجل الجيل الشاب مع ضرورة وضع خطط وبرامج عمل لتغطية احتياجات الجيل الشاب، وأكّد في كلمته الى اهمية تظافر الجهود من أجل خروج توصيات المسح الى حيز التنفيذ أملا ان نخرج من هذا اليوم بنتائج ايجابية للعمل على تطوير برامج في بلدية طمرة وتحويلها الى حيز التنفيذ.

فيما تحدث المحامي نضال عثمان، نائب رئيس البلدية ومسؤول ملف التربية اللامنهجية والرفاه الاجتماعي، وأشاد الى ان هذا اليوم هو ثمرة ونتاج تعاون كافة اطراف واقسام البلدية الناشطة في مجال الشبيبة والشباب والاطر العاملة في البلدة واكد على أهمية تعزيز الشراكة في المدينة من اجل تقييم البرامج الموجودة وإعادة ملائمتها وأكّد ان هذا اليوم الدراسي هو محطة عمل نطمح من خلالها مأسسة الشراكة  والانطلاق للعمل في خمسة مسارات عمل لمتابعة توصيات ومخرجات هذا اللقاء المهم  واكد على أهمية اختيار لجان متابعة لتوصيات اليوم، تحضير برنامج عمل وتطوير برامج مستقبلية. وشكر عثمان “مبادرات إبراهيم” على الشراكة ومركزة مشروع “مجتمع آمن” في المدينة السيدة شفاء ياسين على جهودها من أجل انجاح هذا اليوم.

تطرقت علا نجمي – يوسف في حديثها الى أن “مبادرات إبراهيم” تبارك وتشكر بلدية طمرة بكافة اقسامها على الشراكة الفعالة وقالت “نحن نرى أهمية كبرى في الاستثمار بالجيل الشباب ونعي تماما مشكلة الفراغ لدى الشبّان، حيث تصل نسبة الشبان والفتيات العرب الذين أعمارهم ‏18‏ –‏ 22‏ عامًا لا يقومون بأي عمل، أي لا يدرسون ولا يعملون، إلى ‏40%‏ تقريبا. والذي يواجهون مستقبلا غامضا بما يتضمن فرص تشغيل وأطرا تأهيلية مهنية قليلة. إضافة الى قلة الاطر من مراكز الجماهيرية، مراكز رياضية، وإمكانيات الاستجمام. يشكل واقع الملل وقلّة الآمال هذا أرضا خصبة لنموّ سلوكيات مخالفة للتقاليد الاجتماعية والتخريب عمدي. “هذه المبادرة المهمة للبلدية تمثل تماماً كيف يمكن للتغيير ان يحدث: سوياً مع ضرورة عمل السلطات في تطبيق القانون، من المهم ان تتجند القيادة والسكان في المنطقة بالعمل على تعزيز الامن الشخصي. هذا الامر في أيدينا جميعا”. أضافت.

في المحاضرة المركزية لليوم الدراسي تطرق بروفسور مروان دويري الى تحليل منظومي لظاهرة العنف وقضايا الشباب واحد أبرز التحليلات التي وردت في مداخلاته أن العنف لم يزد بل تغير شكله في المجتمع العربي حيث أن عنف الشباب وعصابات الجريمة زاد فيما قل تعنيف المرأة وسفاح القربى والاعتداءات الجنسية والاشتباكات الحمائلية والثأر. وأشار ايضا الى مشاهد جديدة للعنف التي ترتبط بالأساس الى تراجع السلطة التقليدية وغياب المرجعية. والتساهل مع ما يسمى فراخ العنف الذي يبنون ويطورون الرجولة خاصتهم الى العنف واثبات الرجولة من خلال استخدام القوة.

 

من الجدير ذكره الى ان التنسيق التنظيمي لليوم الدراسي كان بالتعاون بين شفاء ياسين من طاقم “مبادرات إبراهيم” ومحمد أبو الهيجاء من طاقم بلدية طمرة وقد شمل اليوم ورشات مهنية متعددة لبحث سبل الظواهر التي تؤثر على أبناء الشبيبة والشباب ومنها:

ورشة السلطة الوالدية أدارها السيد زيدون صبح، معالج سلوكي ونفسي للأولاد والشبيبة

ورشة العنف والسموم أدارها الدكتور وليد حداد محاضر في علم الاجرام

ورشة الإبحار الآمن في الشبكة، أدارها الأستاذ عبد الله خلايلة، مختص وخبير التكنولوجية الاجتماعية

ورشة ثقافة أوقات الفراغ لدى الشباب، أدارتها الدكتورة أمل شلوفة، مفتشة للتربية اللامنهجية

ورشة الشباب في جيل ما فوق 18 – أدارها الدكتور سامي عوض، مختص في الاستشارة وتوجيه المجموعات.

واختتم اليوم الدراسي بتقديم تلخيص وتوصيات الورشات امام جميع المشاركين مع اختيار لجان متابعة للاستمرار بالبحث التفصيلي والتخطيط والتنفيذ لمقترحات وتوصيات الورشات.

مزيداً حول الموضوع

Silence is Golden